«معهد التمويل»: الكويت ستزيد إنتاجها النفطي إلى 2.76 مليون برميل يومياً.


توقّع معهد التمويل الدولي، أن تزيد الكويت إنتاجها من النفط إلى 2.76 مليون برميل يومياً في 2022 و2.84 مليون برميل يومياً في 2023 من أصل 2.42 مليون في 2021.

ورجح المعهد في تقريره الأخير ارتفاع متوسط الإنتاج السنوي لمنظمة «أوبك» من النفط باستثناء الغاز الطبيعي المسال بمقدار 3 ملايين برميل يومياً في 2022 ومليونين في 2023، مرجحاً أن تزيد السعودية والعراق والإمارات والكويت مجتمعة إنتاج النفط بمقدار 2.3 مليون برميل يومياً في 2022 و1.3 مليون برميل بـ2023.

وذكر أنه في أحدث تقرير شهري لها، توقّعت إدارة معلومات الطاقة (EIA) أن يبلغ إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام 11.9 مليون برميل يومياً في 2022، بزيادة 0.7 مليون برميل يومياً مقارنة مع 2021، و12.8 مليون برميل يومياً بـ2023.


تنبؤ بالأسعار


وبحسب «التمويل الدولي»، تشير أسواق العقود الآجلة إلى أن متوسط أسعار خام برنت سيبلغ 107 دولارات للبرميل في 2022 و94 دولاراً للبرميل بـ2023. وبالنظر إلى أوجه القصور في استخدام تقنيات الاقتصاد القياسي أو الإحصاء، تعتمد معظم المؤسسات الرئيسية، بما في ذلك صندوق النقد الدولي والبنك الدولي وإدارة معلومات الطاقة، على أسواق العقود الآجلة للتنبؤ بالأسعار، والتي تتغير يومياً.

ولفت المعهد إلى أن متوسط سعر خام برنت بلغ 109 دولارات للبرميل في الأسابيع الثلاثة الأولى من مايو.

وأرجع سبب الارتفاع في أسعار النفط إلى حد كبير إلى الحرب في أوكرانيا والعقوبات المفروضة على روسيا. وفي حين زادت مخزونات الصناعة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في مارس وأبريل الماضيين، مازالت مخزونات النفط أقل بكثير من متوسط 2016-2021.

النفط الكويتي قفز إلى 117.58 دولار

ارتفع سعر برميل النفط الكويتي 2.6 دولار، ليبلغ 117.58 دولار للبرميل في تداولات يوم الجمعة مقابل 114.98 دولار للبرميل يوم الخميس، وفقاً للسعر المعلن من مؤسسة البترول.

وفي الأسواق العالمية، ارتفعت أسعار النفط، بحيث أدى حظر الاتحاد الأوروبي المزمع على النفط الروسي وتخفيف عمليات إغلاق «كوفيد-19» في الصين، إلى مواجهة المخاوف من أن تباطؤ النمو الاقتصادي سيضر بالطلب.

وأنهت العقود الآجلة لخام برنت جلسة الجمعة على ارتفاع بنسبة 0.46 في المئة عند 112.55 دولار للبرميل، فيما زاد خام نايمكس الأميركي بنسبة 0.35 في المئة إلى 110.28 دولار للبرميل.

وارتفع خام برنت على أساس أسبوعي بنسبة 0.9 في المئة، بعد تراجعه 0.75 في المئة الأسبوع الماضي، بينما سجل الخام الأميركي انخفاضا أسبوعياً بنسبة 0.19 في المئة.

وحث صندوق النقد الدولي الدول الآسيوية على الانتباه للمخاطر غير المباشرة الناتجة عن تشديد السياسة النقدية.


المعروض النفطي


وتوقّع المعهد أن يبلغ متوسط أسعار نفط برنت نحو 100 دولار للبرميل في 2022، بزيادة قدرها 43 في المئة عن 2021، لتبلغ أعلى متوسط سنوي لها منذ 2013، مرجحاً أن تصل أسعار النفط إلى 90 دولاراً للبرميل في 2023 مع تحسن العرض العالمي، رغم الانخفاض الملحوظ في تراجع العرض والطلب الروسي، على خلفية استمرار تباطؤ نمو الاقتصادي العالمي.

ورأى أنه مع ذلك، فإن عدم وضوح آفاق أسعار النفط مازال كبيراً، وأنه من بين المخاطر السلبية المحيطة بهذا الخصوص، تسارع نمو إنتاج النفط الأميركي بما يتجاوز خط الأساس لديه، علاوة على زيادة إنتاج إيران بمقدار 1.5 مليون برميل يومياً إذا تم رفع العقوبات عنها.

وأشار التقرير إلى أن المعروض النفطي الروسي انخفض بنحو مليون برميل يومياً في الشهرين الماضيين وتوقّع انخفاضاً آخر بمقدار مليوني برميل يومياً قبل نهاية 2022.

ولفت إلى أنه قد يتم تعويض مثل هذه الانخفاضات من خلال زيادة الإنتاج من الولايات المتحدة الأميركية والسعودية والعراق والإمارات والكويت.