مكرمة أميرية بالعفو عن أبناء الكويت



أعلن مجلس الوزراء أمس الاحد ان سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه قرر التكرم بمبادرة سامية مستخدما حقه الدستوري بالتفضل بالعفو عن بعض أبناء الكويت ممن صدرت عليهم أحكام.

وقال المجلس في بيان عقب اجتماع استثنائي انه تنفيذا للتوجيهات السامية وافق المجلس على مشروعات المراسيم اللازمة تمهيدا لرفعها لسمو الامير استنادا للمادة (75) من الدستور.

واوضح ان الاجتماع جاء في ضوء التوجيهات السامية لسمو أمير البلاد لعقد حوار بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لتوحيد الجهود وتعزيز التعاون وتوجيه كافة الطاقات والإمكانات لخدمة الوطن والمواطنين نبذا للخلافات وتجاوزا للعقبات التي أدت إلى تعطيل جلسات مجلس الأمة في دور الانعقاد الأول للفصل التشريعي الحالي وفي إطار تكليف سموه لرؤساء السلطات التشريعية والتنفيذية والمجلس الأعلى للقضاء لاقتراح ضوابط وشروط العفو.

وأكد المجلس أنه على ثقة بأن هذه الخطوة سوف تهيئ الأجواء نحو تعاون مثمر بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وفق الأسس الدستورية وتزيل كل العوائق التي من شأنها تعطيل التنمية والإنجاز وتهيئ أجواء العمل كفريق واحد للارتقاء بكل ما فيه مصلحة الوطن والمواطن.

كما عبر المجلس عن بالغ شكره إلى كل من سعى وساهم في سبيل ترجمة توجيهات حضرة صاحب السمو حفظه الله ورعاه.

وبهذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن بالغ شكره وتقديره على هذه المكرمة الأبوية الكريمة من لدن حضرة صاحب السمو الأمير وولي عهده الأمين حفظهما الله ورعاهما ترسيخاً لما جُبل عليه أهل الكويت من قيم التسامح والتسامي.