منظمة التجارة العالمية ترى «طريقاً وعرة» في ظل الأزمات الأخيرة


قالت مديرة منظمة التجارة العالمية نغوزي أوكونغو إيويالا، اليوم الأحد، إن «الطريق لتحقيق نتائج إيجابية في المؤتمر الوزاري للمنظمة ستكون وعرة بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا والصراع في أوكرانيا وارتفاع أسعار الغذاء والطاقة».

وفي كلمتها بافتتاح المؤتمر الوزراي لمنظمة التجارة العالمية المستمر حتى 15 يونيو الجاري في جنيف، قالت إيويالا إن «الطريق ستكون وعرة للوصول إلى أي نتائج إيجابية»، مشيرة إلى أن «العالم قد تغير منذ آخر مؤتمر وزراي للمنظمة في عام 2017».

واستشهدت بجائحة «كورونا» والصراع بين روسيا وأوكرانيا وارتفاع أسعار الغذاء والطاقة داعية المشاركين الى بذل ما في وسعهم لإيجاد الحلول.

ويبحث المؤتمر ملفات مهمة للغاية منها اتفاقية لضمان الأمن الغذائي العالمي بسبب الصراع في أوكرانيا والحد من الإعانات المضرة المقدمة إلى مصايد الأسماك وتحرير تجارة المنتجات الزراعية والإصلاحات المؤسسية ذات العلاقة بالصادرات والواردات بما يسمح بتيسير التجارة العالمية.

كما يبحث المؤتمر مشروع اتفاقية للتنازل عن حقوق إنتاج لقاحات فيروس كورونا لمساعدة الدول النامية والمحدودة الموارد في الحصول على حق انتاج هذه اللقاحات لتوفيرها بسرعة في الوقت المناسب.

ويأتي مشروع هذه الاتفاقية كرد فعل على انتقادات منظمة الصحة العالمية بعدم عدالة توزيع اللقاحات المضادة لفيروس كورونا واستحواذ الدول الغنية على النسبة الأكبر من انتاجها.

وتؤيد مديرة منظمة التجارة العالمية مشروع هذه الاتفاقية داعية الدول الى الموافقة عليها بالإجماع فيما تحث العديد من منظمات الأمم المتحدة ذات الصلة على الموافقة عليها مع تأييد كامل من منظمات المجتمع المدني العاملة في الحقل الإنساني الطبي دوليا.