هبوط قوي للأسهم الأوروبية عند الإغلاق مع اقتراب القوات الروسية من كييف



أنهت مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة تداول الثلاثاء على خسائر حادة، وسط تقارير تفيد بأن قافلة كبيرة من القوات الروسية تقترب من العاصمة الأوكرانية كييف. وأظهرت صور مأخوذة من أقمار صناعية أن قافلة يبلغ طولها حوالي 40 ميلًا (65 كيلومترًا) من المركبات العسكرية الروسية تتجه نحو العاصمة الأوكرانية، فيما كشفت صور أخرى عن نشاط عسكري متزايد في جنوب بيلاروسيا على الحدود الأوكرانية. وجاءت التحركات العسكرية الروسية مع استمرار العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة وحلفاؤها على موسكو، بهدف تقويض الاقتصاد والنظام المالي في روسيا وفصله عن النظام المالي العالمي، كما استهدفت بعض المسؤولين الروسيين من بينهم الرئيس "فلاديمير بوتين". وقال وزير المالية الفرنسي "برونو لومير" في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية، إن الاقتصاد الروسي سيواجه انهيارًا بسبب ما وصفه "الحرب الاقتصادية" على موسكو بسبب العقوبات من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وعن البيانات الاقتصادية، كشفت بيانات مكتب الإحصاء الفيدرالي الألماني ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.9% على أساس شهري خلال القراءة الأولية لشهر فبراير، متجاوزًا التوقعات بتسجيل 0.8%، كما أنه أعلى من قراءة يناير البالغة 0.4%، متأثرًا بارتفاع أسعار الطاقة. وسجل مؤشر "ستوكس 600" الأوروبي انخفاضًا بنسبة 2.4% (-11 نقطة تقريبًا) عند 442 نقطة، فيما تراجع "فوتسي 100" البريطاني بنسبة 1.7% (-128 نقطة) عند 7330 نقطة. كما انخفض "داكس" الألماني بنسبة 3.8% (-556 نقطة) ليصل إلى 13.904 ألف نقطة، فيما هبط "كاك" الفرنسي بنحو 3.9% (-262 نقطة) إلى 6396 نقطة.