واشنطن: أي هجوم بشمال سورية سيقوض الاستقرار الإقليمي


قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس اليوم الثلاثاء إن أي هجوم جديد في شمال سورية سيقوض الاستقرار الإقليمي بدرجة أكبر، ويعرض الحملة على تنظيم «داعش» للخطر، وذلك بعد أن قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا ستشن قريبا عمليات عسكرية جديدة.

وردا على سؤال حول تصريحات أردوغان، الاثنين، أفاد برايس بأن واشنطن تشعر بقلق بالغ إزاء التصاعد المحتمل للأنشطة العسكرية في شمال سورية، وتتوقع أن تلتزم تركيا، وهي عضو مثلها في حلف شمال الأطلسي، بالبيان المشترك الصادر في أكتوبر 2019 بخصوص العمليات العسكرية الهجومية في سورية.