وزير الدفاع: خارطة طريق لمواكبة تحديث الجيش


أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الكويتي الشيخ حمد جابر العلي الصباح أهمية التدريب في حالة السلم للمحافظة على درجة الجاهزية والاستعداد لوحدات الجيش والارتقاء بمستوى وكفاءة منتسبيها القتالية. جاء ذلك في بيان صادر عن وزارة الدفاع عقب حضور الشيخ حمد جابر العلي الصباح ووزير الداخلية الشيخ ثامر علي صباح السالم الصباح فعاليات اختتام تمرين (الدانة 21) والذي نفذته القوة البحرية بقاعدة محمد الأحمد البحرية في منطقة الجليعة خلال الفترة من 24 إلى 28 أكتوبر الجاري بمشاركة عدد من الوحدات التابعة. وشدد وزير الدفاع - بحسب البيان - على أهمية وضع الخطط والبرامج التدريبية ورسم خارطة طريق تقوم على عنصري التأهيل والتدريب لمواكبة ما تشهده قواتنا المسلحة من عمليات تطوير وتحديث في مجالي التسليح والتجهيز ليتمكن حماة الوطن من أداء مهامهم وواجباتهم بكل كفاءة واقتدار. بدأت فعاليات اختتام التمرين بكلمة لآمر القوة البحرية العميد الركن بحري هزاع العلاطي رحب فيها بالحضور تلاها تقديم إيجاز مفصل عن مراحل التمرين ومجرياته وأهدافه المتمثلة في رفع الجاهزية القتالية وتطبيق الخطط المعدة للتعامل مع مختلف الأحداث البحرية بالإضافة إلى تدريب منتسبي القوة على العمل الجماعي وتنمية مهاراتهم وقدراتهم الفردية. بعد ذلك شهد الحضور عرضا تدريبيا عمليا لتطهير الألغام البحرية وتطبيق عمليات الإبرار البحري باستخدام سفن الإنزال ومشاركة قوات من مشاة البحرية تتقدمهم قوات المهام الخاصة وتساندهم طائرات الإسناد البحري. وفي اختتام العرض أشاد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بما شاهده من مستوى متقدم وأداء متطور للمشاركين في التمرين والذي يعكس حجم ما يتمتعون به من قدرات ومهارات وإمكانيات. وأعرب عن فخره واعتزازه بمنتسبي القوة البحرية الذين يقفون صفا واحدا مع إخوانهم منتسبي الجيش في سبيل الدفاع عن الوطن وحفظ أمنه واستقراره والسمع والطاعة لقائده وربانه حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه. ودعا نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع منتسبي القوة البحرية إلى المحافظة على الروح المعنوية العالية التي يتمتعون بها ومواصلة العمل والبذل لبلوغ المستويات المنشودة من الكفاءة والمهارة في الاداء سائلا المولى عز وجل أن يوفق الجميع للعمل لما فيه خير ورفعة وازدهار الوطن في ظل القيادة والتوجيهات الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو ولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم. حضر فعاليات اختتام التمرين رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن خالد صالح الصباح ووكيل وزارة الداخلية الفريق الشيخ فيصل نواف الأحمد الجابر الصباح وعدد من كبار قادة الجيش ووزارة الداخلية.