Recent Posts

الأمير يدشن مبنى الركاب الجديد



تفضل سمو أمير البلاد فشمل برعايته وحضوره، امس، حفل تدشين مبنى الركاب الجديد رقم 4 في مطار الكويت الدولي. واستُقبل موكب سموه لدى وصوله بكل حفاوة وترحيب من قبل وزير الدولة لشؤون الإسكان، وزير الدولة لشؤون الخدمات، د. جنان بوشهري، ورئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان الحمود. وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وسمو الشيخ جابر المبارك، رئيس مجلس الوزراء وكبار المسؤولين بالدولة. وأكدت بوشهري في كلمة لها أن هذه المناسبة فرصة لنجتمع ونخطو خطوة جديدة على طريق التنمية، ونخط سطرا جديدا في سجل النهضة التي رسم فصولها وأرشد إلى ملامحها وأبعادها سمو أمير البلاد، والتي تتطلع إليها بلادنا الكويت، كما أن تدشين هذا الصرح خطوة نحو تطوير منظومة النقل الجوي ومواكبة أحدث التطورات التي يموج بها العالم من حولنا. وشددت بوشهري على أن رعاية سمو الأمير وحضوره لحفل تدشين مبنى الركاب الجديد 4T يمدنا بفيض من الدوافع والحوافز التي تشجعنا على مواصلة العمل الذي عاهدنا سموه عليه بأن نسعى باذلين أقصى الجهد من أجل رفعة الكويت في كل المجالات.

توسعة المطار وتابعت بالقول: مع حركة سفر حثيثة تشهدها الكويت في العقود الأخيرة وازدياد عدد المسافرين كانت هناك حاجة ماسة إلى توسعة المطار، فكانت فكرة إنشاء هذا المبنى من خلال الإدارة العامة للطيران المدني ومتابعة مباشرة من طواقمها الإدارية والفنية لرفع طاقة المطار من 7 ملايين مسافر سنويا إلى 25 مليون مسافر بحلول عام 2022 وهو ما سنبني عليه توسعاتنا المستقبلبية بما يلائم تاريخ الكويت في النقل الجوي. وتطرقت بوشهري إلى الجهود والخطط الجديدة، مؤكدة أن الحكومة حرصت وبتوجيهات ومتابعة مباشرة من سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك، أن تكون استراتيجية إنشاء مبنى الركاب رقم 4 بمطار الكويت الدولي نموذجا جديدا في عمل السلطة التنفيذية. وأشارت إلى استقطاب أفضل الخبرات العالمية في مجال إدارة وتشغيل المطارات التي ترجمتها علاقة التعاون مع شركة انشن للمطارات الكورية التي ستتضمن خلق فرص عمل للشباب الكويتي وتدريب كوادر الطيران المدني على أحدث ما وصلت إليه تقنيات هذا المجال في العالم. وزادت بوشهري: اننا اليوم أمام مشروع تحول إلى واقع وفقا لبرنامجه الزمني المقرر، حيث ستدشن أعماله وخدماته مع شركائنا شركة الخطوط الجوية الكويتية في الشهر المقبل، وهي مجرد خطوة تتبعها خطوات أخرى أبعد وأعمق وأكبر بما يمهد الطريق لتحقيق بعض ما يصبو إليه سمو الأمير من أجل الكويت وبما يقر أعينكم بما ترونه حولكم من إنجازات وجهود مخلصة من أجل بلادنا الغالية. وأشارت إلى إن أكثر ما يشعرنا بالفخر في الإدارة العامة للطيران المدني أن السواعد الكويتية من المهندسين والمهندسات قدموا نموذجا رائعا للعنصر الوطني المجتهد في عمله وإخلاصه لوطنه فواصلوا الليل بالنهار متحدين عامل الوقت لإنجاز مبنى الركاب الجديد فلهم منا كل الشكر والثناء. (كونا)

معلومات عن مبنى الركاب

– تبلغ مساحة المبنى بجميع مرافقه نحو 225 ألف متر مربع. – ويتضمن 14 بوابة للطائرات منها 5 بوابات أرضية و9 بوابات تضم جسوراً متحركة متصلة بالمبنى حديثة ومتطورة لاستقبال الطائرات الجديدة إلى منطقة متكاملة. – المبنى مجهز بعدد 4 سيور عريضة الحجم لتسلُّم أمتعة الركاب منها 2 بسعة مضاعفة. – يتضمن المشروع منطقة متكاملة لمواقف السيارات تتسع لنحو 2450 سيارة بمساحة تفوق 100 ألف متر مربع. – كما يتضمن جسراً معلقاً للمشاة يربط بين المواقف والمبنى الرئيسي.


الحمود: أحدث التقنيات المتطورة والأنظمة الأمنية في المطار

800 مليون دولار إيرادات متوقعة للطيران

اعتبر رئيس الإدارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان الحمود هذه المناسبة يوماً مشهوداً في تاريخ الطيران المدني، لتفضل وتشريف سمو الأمير بحضور احتفال تدشين مبنى الركاب الجديد رقم 4 في مطار الكويت ليكون عنوانا لتنفيذ رؤية كويت 2035. وتقدم الحمود في كلمة له خلال الحفل بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لسمو الأمير وسمو ولي العهد على دعمهما اللامحدود لمنظومة مشاريع الدولة التطويرية بشكل عام ولمشاريع قطاع الطيران المدني في البلاد بشكل خاص. وتابع بالقول: حرصا من الإدارة العامة للطيران المدني على تنفيذ رؤية الكويت التنموية 2035، اعتمد الطيران المدني رؤية تنفيذية في شأن تحويل الكويت إلى مركز إقليمي نشط للنقل الجوي واتخذ كل الخطوات التنفيذية اللازمة لتطوير قطاع الطيران المدني لمواكبة النمو المطرد في حركة النقل الجوي المحلي، والمتوقع أن تتجاوز 40 مليون راكب سنويا في عام 2037 وبإيرادات سنوية متوقعة بما لا يقل عن 800 مليون دولار سنويا وفرص عمل بما يقارب 40 ألف فرصة عمل.

دعم وتعاون وذكر أنه بتوفيق من الله ثم بفضل دعم سمو الأمير نقطف اليوم ثمار تعاون الأجهزة الحكومية بإنجاز مبنى الركاب الجديد رقم 4 في وقت قياسي وبإسناد إدارة وتشغيل هذا المبنى لأول مرة في تاريخ الطيران المدني لإحدى أفضل الشركات العالمية المتخصصة في إدارة المطارات وهي مؤسسة مطار انشيون الدولي الكورية الجنوبية للارتقاء بالكفاءة التشغيلية والأداء المتميز.

مقاييس معتمدة ولفت إلى أن مبنى الركاب الجديد رقم 4 الذي نحتفل اليوم بافتتاحه، قد تم إنشاؤه وفق المقاييس المعتمدة لاتحاد النقل الجوي الدولي (الأياتا) وبطاقة استيعابية تبلغ 4.5 ملايين راكب قابلة لاستيعاب 6 ملايين راكب سنويا. وقد تم تخصيص هذا المبنى الحديث للناقل الوطني شركة الخطوط الجوية الكويتية التي نسجل شكرنا وتقديرنا الكبير لمجلس إدارتها برئاسة يوسف الجاسم ولكل العاملين بهذا المرفق الوطني المهم على التعاون في دعم إنجاز هذا المشروع الحيوي الكبير. وأضاف: يعتبر مبنى الركاب الجديد رقم 4 إضافة جديدة لتحديث البنية التحتية لمطار الكويت الدولي، حيث تم تصميمه وبناؤه وفق أحدث التقنيات المتطورة والأنظمة الأمنية المعتمدة عالميا التي تضمن كفاءة التشغيل وفق أعلى مستويات السلامة والأمن، حيث تبلغ مساحته بجميع مرافقه نحو 225 ألف متر مربع.


مشاريع جديدة

أكد سلمان الحمود أن مطار الكويت الدولي يشهد تنفيذ جملة من المشاريع التطويرية على المدى القريب والمتوسط والطويل أهمها: 1 – تحديث وتحسين خدمات المبنى الرئيسي الحالي للمطار، حيث تم ضخ استثمارات كبيرة مما لاقى استحسان المسافرين ورضاهم. 2 – إنشاء مبنى الركاب الجديد رقم 2 الذي تصل طاقته الاستيعابية إلى 25 مليون مسافر سنوياً، ومخطط افتتاحه في عام 2022. 3 – إنشاء مدرج ثالث وتحديث المدارج الحالية وبرج مراقبة جديد، ويعتبر هذا المشروع أحد المشاريع المهمة لرفع كفاءة مستوى سلامة الحركة الجوية في المطار. 4 – تطوير أنظمة الملاحة الجوية وتحديث البنية التحتية. 5 – تشغيل مدينة الشحن الجديدة على مساحة ثلاثة ملايين متر مربع لتكون المدينة الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط. 6 – التخطيط والإعداد خلال السنوات العشر المقبلة لانشاء مطار دولي جديد في شمال البلاد لتلبية متطلبات الخطة التنموية لرؤية الكويت 2035.

العدساني: البلد بحاجة إلى المشاريع

شدد النائب رياض العدساني على أن ‏تدشين ‎مبنى الركاب الجديد برعاية سمو الأمير خطوة مهمة على طريق التنمية، مشيدا بكل من ساهم في إنجاز المشروع من مهندسين وعاملين، وهذا يدل على جهود الطاقات الكويتية. وذكر العدساني في تصريح صحافي، أن البلد بحاجة إلى تلك المشاريع لتخفيف الازدحام بالمطار الرئيسي لتسهيل أمور المسافرين، مبيناً أن مبنى الركاب الجديد سيوفر وظائف جديدة، لذا أطالب الحكومة أن تحرص على توظيف الكويتيين وتشغيل المبنى بالموعد المحدد لاستقبال المسافرين والاهتمام بجودة الخدمة وكذلك تنفيذ أعمال الصيانة مستقبلا، والسعي في إنجاز المطار الجديد بموعده.

تشغيل المبنى مبدئياً 8 أغسطس قال رئيس مجلس إدارة شركة الخطوط الجوية الكويتية يوسف الجاسم لـ«كونا»، إن «هذا يوم تاريخي لن ينسى برعاية والدنا وأميرنا». وتابع الجاسم أن «هذا المبنى اسميه بيت «الكويتية»، إذ ان هذه أول مرة في تاريخ الشركة يكون لها مبنى ركاب متخصص، مما سيشعر ركابها بنقلة نوعية في تقديم الخدمات». وأوضح أن مبنى الركاب الجديد (تي 4) سيجنب «الكويتية» الكثير من العقبات والعوائق. ولفت إلى أنه سيتم تشغيل المبنى بشكل مبدئي في 8 أغسطس المقبل على أن يتم تشغيله بشكل كامل نهاية الشهر ذاته بالتعاون مع «الطيران المدني» والسلطات الخاصة في وزارة الداخلية وإدارة الجمارك ومجموعة «انشن لتشغيل المطارات» وغيرها من الجهات المختصة.

3 خطط للتحديث

قال المدير العام للادارة العامة للطيران المدني م. يوسف الفوزان، إن افتتاح مبنى الركاب الجديد يأتي ضمن الخطة الاستراتيجية لادارة الطيران المدني لجعل الكويت مركزا تجاريا وماليا في المنطقة لتحقيق الرؤية الأميرية السامية المعنية بهذا الشأن. وأضاف الفوزان أن «الطيران المدني» أعدت ثلاث خطط استراتيجية للتحديث، الأولى «قصيرة الأمد»، وهي التي نشهدها اليوم من تطورات في مطار الكويت الدولي، والثانية متوسطة الامد، وتتضمن افتتاح مبنى الركاب «تي 4» الذي استمر بناؤه 20 شهرا. 4.5 ملايين مسافر

أكد المتحدث الرسمي لـ«الطيران المدني» المهندس سعد العتيبي، أن رعاية وحضور سمو أمير البلاد لحفل تدشين مبنى الركاب الجديد (تي 4) يشكل دعما رئيسيا للادارة لمواصلة الجهد والتفاني في خدمة بلدنا الحبيب الكويت. وقال العتيبي إن المبنى الجديد تصل طاقته الاستيعابية إلى 4.5 ملايين مسافر سنويا، وسيكون إضافة جديدة لمطار الكويت الدولي وسيخفف العبء عن المبنى الرئيسي الحالي، كما سيوفر الخدمات المميزة لركاب الخطوط الجوية الكويتية.


Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address