Recent Posts

تراجع عدد العاملين الهنود الوافدين إلى البلاد


كشف صحيفة «تايمز أوف إنديا»، عن تراجع بنحو النصف في عدد تصاريح الهجرة الممنوحة للهنود المتوجهين للعمل في دول الخليج تبلغ 3.7 مليون عام 2017، مقارنة مع 7.6 مليون في 2015. لوبحسب تقرير نشرته الصحيفة أمس، فقد بلغ عدد العاملين الهنود الجدد في الكويت خلال العام الماضي 56380 شخصاً، مقارنة مع 72384 في 2016، و66543 في 2015، ما يمثل نسبة تراجعاً بنحو 15 في المئة بين 2015 و2017. ووفقاً للبيانات، فإن الكويت تمثل ثالث أكثر وجهة خليجية يفضلها الهنود، بعد دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. وبالرغم من أن دولة الإمارات تمثل الوجهة الأكثر تفضيلاً للعاملين الهنود، فإن عدد العاملين الهنود الجدد هناك أخذ بالتراجع أيضاً، بحيث وصل عددهم إلى نحو 1.5 مليون عامل خلال 2017، مقارنة مع 1.6 مليون في 2016، و2.2 مليون في 2015، لتتراجع النسبة بنحو 33 في المئة على مدار السنوات المذكورة. كما استوعبت المملكة العربية السعودية ما يقارب 78 ألف هندي في 2017، مقارنة مع 1.6 مليون في 2016، و3 ملايين في 2015، بنسبة تراجع بلغت 74 في المئة. أما سلطنة عمان، فقد بلغ عدد الهنود العاملين الجدد فيها في 2017 نحو 53332 شخصاً، مقارنة مع 63236 في 2016، و85028 عاملا في 2015. وبالنسبة لدولة قطر، فقد أشارت البيانات إلى أنها استقطبت نحو 24759 عاملاً هندياً جديداً في 2017، مقارنة مع 30619 في 2016، و59340 في 2015، بنسبة تراجع بلغت نحو 58 في المئة. وبلغ عدد العاملين الهنود الجدد في مملكة البحرين نحو 11516 شخصاً في 2017، مقارنة مع 11964 في 2016، و15619 في 2015، بنسبة تراجع بلغت 26 في المئة. وأشار التقرير إلى أن السبب وراء تدفق أعداد أكبر من العمال الهنود، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، يأتي نتيجة تخفيف سياسات الهجرة الخاصة بالمهنيين، في حين شددت دول مثل سلطنة عمان الخناق على الهجرة من خلال تمديد تجميد التعيين لمدة 6 أشهر أخرى حتى نهاية ديسمبر، بينما فقدت المملكة العربية السعودية بريقها بالنسبة للعمالة الهندية بعد فرض ضريبة الأسرة، والتي يتوجب على أثرها على العمال الوافدين دفع ضريبة تقدر بـ 100 ريال سعودي شهرياً على كل معال، والتي ستتضاعف في كل عام. ووفقاً للتقرير، ففي الوقت الذي يسيطر فيه العمال الهنود من ذوي الياقات الزرقاء، مثل العمال والنجارين والكهربائيين والسباكين والسائقين، على مسرح العمل في دول الخليج، يقول مراقبو الصناعة إن هناك تحولاً تدريجياً يحدث حالياً لاسيما مع وجود المزيد من العمال ذوي الياقات البيضاء من الهند المهتمين في العمل في دول الخليج. وكشف تقرير البنك الدولي الأخير، عن استمرار الهند في صدارة الدول عالمياً، من حيث تلقي التحويلات المالية من الخارج، ليبلغ إجمالي التحويلات 69 مليار دولار عام 2017، نحو 56 في المئة منها تأتي من دول الخليج.

Free car 3enwan adv-250-450.jpg