Recent Posts

تزوير الشهادات وصل إلى... «الكهرباء»


كشفت وزارة الكهرباء والماء عن ضبط حالتي تزوير لشهادات دراسية في إطار فحصها لشهادات موظفيها، فيما أعلن وزير النفط وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي عن نية وزارة الكهرباء تحويل خطة طوارئ الكهرباء وتطوير الشبكات المعمول بها حالياً من النظام الورقي ‏إلى النظام الإلكتروني «الشبكة الذكية»، موضحا أن هناك دراسة لذلك وتم التواصل مع جامعة الكويت لتحويل النظام برمته إلى النظام الالكتروني. من جهته، أكد وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري «حرص الوزارة على اتخاذ اجراءات احترازية في شأن قضايا الشهادات المزورة، من خلال التنسيق مع ديوان الخدمة المدنية»، كشف أن «الديوان ضبط أخيرا حالتي تزوير في الوزارة إحداهما لم يستفد منها داخل الوزارة». وقال بوشهري، في تصريح صحافي إن «الوزارة شكلت لجنة لفحص شهادات من عدل أوضاعه خلال السنوات الخمس الأخيرة، حرصاً منها على التأكد من أنه لا توجد شهادات وهمية تم استخدامها لأخذ حقوق ومستحقات دون وجه حق». ووجه الرشيدي مذكرة أرسلها إلى مجلس الأمة، رداً على اقتراح قدمه النائب خليل الصالح، قال فيها إن الوزارة درست الاقتراح المقدم، والذي يقضي بإنشاء تطبيق ذكي للطوارئ (أبليكيشن) على الهواتف الذكية للمسؤولين في وزارة الكهرباء والماء والمستهلكين، للمساهمة في التطبيق وفي مساعدة المسؤولين على إدارة أفضل للأزمات المختلفة والطوارئ التي تتعرض لها الشبكة لحظة بلحظة، وللتطبيق دور في تبيان البيانات الخاصة بالأحمال وإرشادات للاستهلاك الرشيد وإمكانية الإبلاغ في حال حدوث أي أعطال، مؤكدا أن الوزارة شرعت في دراسة ذلك وقامت بالتواصل مع جامعة الكويت للغرض نفسه. وجاء في الاقتراح المقدم من الصالح، أن معظم دول العالم الآن اتجهت إلى استخدام التكنولوجيا في التعامل مع الأعطال الكهربائية، نظراً للتقدم التكنولوجي الحادث، وتعتبر الشبكة الذكية هي مستقبل نقل وتوزيع الطاقة الكهربية في القرن الجديد، كما تعمل على إشراك المستهلك كجزء من عملية توليد الكهرباء، وتتيح له خيارات عدة.

Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address