Recent Posts

يوسف الجاسم: نؤيد إحالة أي متطاول على المال العام إلى النيابة و«مكافحة الفساد»


أكد رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية، يوسف الجاسم، الحرص على محاربة الفساد بكافة أشكاله، وعدم التهاون مع أي ممن تسول له نفسه المساس بأموال أو ممتلكات «الكويتية» والشركات والجهات التابعة لها داخل وخارج الكويت.

وقال الجاسم خلال مؤتمر صحافي أمس، إن مجلسي إدارة «الكويتية» و«كاسكو» وإدارتهما التنفيذية، لم يعلموا حتى الآن بفحوى الملف المودع من الرئيس السابق لـ «كاسكو» عادل البرجس لدى النيابة العامة، ولم يتدخل أحد من قريب أو بعيد أو يسعى لوقف الدعوى نظراً للقناعة بضرورة وأهمية هذا الإجراء.

وأضاف «نتطلع إلى أن تكشف النيابة العامة، و(نزاهة) حقيقة ما أسر به إليهما من ملف الفساد في (كاسكو)، والذي لم يطلع عليه أحد سواهما، وأن يكشفا لنا عاجلاً وللشعب الكويتي من هو الذي مارس الضغط والترهيب على الرئيس السابق لثنيه عن مكافحة الفساد، وكشف المفسدين، خصوصاً وأننا الطرف المعني مباشرة بمصالح وأموال الشركة».

وأكد أن «أموال وممتلكات (الكويتية) وتوابعها، تعتبر أمانة في الأعناق وواجب علينا صيانتها وحمايتها والذود عنها دون مزايدة من أحد علينا في ذلك ودون تنبيه أو توجيه إلا من قيادتنا ورؤسائنا وضمائرنا وركائزنا الدينية والأخلاقية».

وأضاف «لا نتهاون أو نتراخى بتطبيق القوانين واللوائح والقواعد التي تحكم الرقابة على أعمالنا من الجهات المختصة، وذلك على أي من الأطراف التي تعمل أو تتعامل معنا دون محاباة أو مجاملة».

وشدد على تأييد إحالة أي متطاول على المال العام إلى النيابة و«نزاهة»، مبيناً أنه لم يتم الاعتراض على أي إجراء للإحالة إلى النيابة، مخاطباً في الوقت ذاته كل المسؤولين في «الكويتية» بأنهم إذا وجدوا فاسداً أو متطاولاً على المال العام، فليجهزوا ملفاتهم وأنه سيكون أول المساندين لهم.

وأوضح الجاسم أن «الأمر أساسه كان ولا يزال حول مخالفة الرئيس السابق لـ (كاسكو) للمادة (216) من القانون (1 /2016) والمادتين (40 -41) فقرة (1) من النظام الأساسي للشركة، وذلك بعدم عرضه على مجلس إدارته للتعديلات على النظام الأساسي للشركة، والتي ارتأى ضرورة إدخالها، ولم يحصل على موافقة مجلس إدارة (كاسكو) قبل الدعوة لعقد الجمعية العمومية غير العادية بتاريخ 39 أغسطس الماضي».

وأضاف الجاسم «تم الاتفاق معه (البرجس) على الاجتماع معي، واللجنة التابعة لمجلس الإدارة التي تنظر في هذا الموضوع يوم الثلاثاء الفائت، بعد أن اعتذر عن الحضور يوم الاثنين، مدعياً وجود ارتباط مسبق لديه، وكان الغرض من الاجتماع هو الاستماع لرأيه بعدم قيامه بالإجراء اللازم قانونياً لعرض تعديلات النظام الأساسي للشركة على الجمعية العمومية غير العادية على مجلس الإدارة، للحصول على موافقته خاصة أن ضمن التعديلات المقترحة على النظام الأساسي موضوع جواز الجمع بين منصب رئاسة مجلس الإدارة، ومنصب الرئيس التنفيذي للشركة، وتم الطلب منه نسخة من محاضر جميع اجتماعات مجلس (كاسكو) منذ يناير الماضي، وحتى تاريخ الدعوة للاجتماع، إلا أننا فوجئنا برفضه تزويدنا بالمحاضر، مدعيا عدم أحقية (الكويتية) حتى بصفتها هي المالكة لـ (كاسكو) وبتلك الصفة هي الجمعية العمومية لها، إلا بعد أخذ موافقة مجلس إدارة (كاسكو) على ذلك الطلب باجتماع دعا إليه الخميس الماضي، أي بعد يومين من الاجتماع المقرر معه، متحججاً برفض أعضاء مجلس الإدارة لطلبنا هذا، والذين منهم 4 من أصل 7 أعضاء من المسؤولين في (الكويتية)، وحين سألناهم عن الأمر نفوا ذلك لأنه لم يفتح الموضوع بالأصل معهم».

وقال الجاسم «فوجئنا في اليوم السابق للاجتماع بعقده مؤتمراً صحافياً دعا لحضوره عضواً واحداً من أعضاء مجلس الإدارة، ووجه فيه رسالته الشهيرة بتحويله أحد القياديين السابقين في (كاسكو) للنيابة العامة بشبهة الفساد، والمساس بالمال العام، وتم ذلك دون إخطار مسبق لي كرئيس (الكويتية)».

وأكد الجاسم أنه في اليوم التالي (الثلاثاء 4/9) وجهت بصفتي رئيساً لـ «الكويتية» كتاباً إلى رئيس «كاسكو» السابق، استفسر فيه عن ماهية الاتهامات المتضمنة في ملف الإحالة لإطلاع مجلس إدارة «الكويتية»، والهيئة العامة للاستثمار، ووزير المالية عليهما، كما طلبت إبلاغي بالجهات التي تُمارس الضغوط عليه، وعلى مجلس إدارته داخلياً وخارجياً كما صرح بذلك لمنعه من محاربة الفساد والوقوف بوجه المفسدين لفضحهم وتعريتهم ولمساندته في حربه على الفساد المتفقة مع توجهاتنا، إلا أنني لم أحصل على إجابة منه حتى هذه اللحظة.

وأضاف «بعد بيان (نزاهة) يكون الحق قد حصحص وأزاح الله الستار عن بطلان الادعاء الذي فتح أبواب التشكيك بدائرة واسعة من المعنيين الأبرياء من تهمة لا أساس لها من الصحة على أرض الواقع».

من ناحية ثانية وفي شأن القرض بقيمة 12.5 مليون دينار الذي اقترضته «كاسكو»، والموجود كوديعة في أحد البنوك، قال الجاسم «اتصل علمنا كمجلس إدارة في اجتماعنا يوم الأربعاء بهذا الأمر، وكلفنا لجنة التدقيق التابعة لمجلس (الكويتية) لتقصي الأمر والبحث فيه للوصول إلى التصور النهائي عن حقيقة الأمر، وحقيقة الضرر الذي وقع على (كاسكو) وسيرفع إلينا التقرير الأسبوع المقبل».

وحول عرض التعديلات التي تمت على النظام الأساسي لـ «كاسكو» على الجمعية العمومية للشركة من عدمه، أشار الجاسم إلى أن العمومية عقدت ولكن الآن بسبب الإفادات التي أتت من أعضاء مجلس الإدارة ولكونها مخالفة للمادة 216 من قانون الشركات، لن نعتمد محضرها وسنخاطب وزارة التجارة ببطلانها، ونعيد عقد العمومية مرة أخرى لإقرارها وفقاً للقانون.

وقال الجاسم إن «كاسكو» بدأت تحقيق أرباح متتالية للأعوام 2015 - 2016 - 2017، ومتوقع لها تحقيق الأرباح نهاية 2018، وذلك قبل ترشيح البرجس لعضوية ورئاسة الشركة، والتي باشرها فقط في 15 مايو الماضي.

Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address