Recent Posts

جامعة الكويت عيّنت وافدين بوظائف يمكن أن يشغلها مواطنون



انتقد ديوان المحاسبة جامعة الكويت، واصفا نهجها بأنه يعارض سياسة الإحلال التي تتبعها الدولة، وذلك بتعاقدها مع موظفين غير كويتيين في وظائف يمكن أن يشغلها كويتيون، إضافة إلى أن المعينين غير الكويتيين ليسوا من ذوي الخبرة وفقا لعقد الاستعانة بخبرات على بند المكافآت، دون مبرر، بلغت تكلفتها السنوية مبلغا وقدره 137 ألف دينار كويتي.

وكشف تقرير الديوان عن الجامعة للسنة المالية 2018/‏‏‏2017 أنها أفادت بأنها قامت بإعداد دراسة شاملة في ما يخص وضع العاملين بنظام الاستعانة بخبرات، وتم الاستغناء عما يقارب 100 موظف منهم، وسيتم الاستغناء عن أعداد أخرى، كما هو مخطط له في السنة المالية المقبلة. وانتقد التقرير تعاقد الجامعة مع موظفين غير كويتيين في وظائف يمكن تعيين الكويتيين لشغلها، خاصة في ظل وجود أعداد من الكويتيين المسجلين لدى ديوان الخدمة المدنية يإمكانهم القيام بتلك الوظائف، حيث بلغت جملة ما يتقاضونه 95 ألف دينار، بما وصفه التقرير بالتعارض مع سياسة إحلال العمالة الوطنية.

وبيّن التقرير عدم اعتماد جامعة الكويت تطبيق النظام الآلي «البصمة» كإثبات للحضور والانصراف للوظائف القيادية، حيث أفادت الجامعة بأن المادة 4 من قرار مجلس الخدمة المدنية 41 /‏‏‏2006 المذكور، يقضي بألا يسري هذان النظامان على الوظائف القيادية أو الوظائف التي لا تقبل ظروفها أو طبيعة أعبائها تطبيقهما عليها. وأفاد بأن جامعة الكويت تعاقدت مع احدى الشركات المشطوبة من سجلات لجنة المناقصات المركزية، بسبب قيامها بتقديم كفالة أولية مزورة في مناقصة سابقة بوزارة الأشغال العامة، وبلغت القيمة الإجمالية للتعاقد، 162 مليون دينار كويتي لإنجاز وصيانة مبنى الأنشطة الطلابية والأنشطة الرياضية في مدينة صباح السالم الجامعية.

وركز في انتقاداته على مدينة صباح السالم الجامعية حيث أفاد بانعدام الصرف على الاعتمادات المخصصة لتنفيذ مشروع تصميم الحرم الطبي، بالإضافة لاستمرار تأجيل تاريخ الإنجاز المتوقع لبعض مشاريع المدينة الجامعية، وعدم تناسب العاملين بالمشروع مع حجم أعمالها، ناهيك بمحدودية خبرة بعض العاملين بإدارة البرنامج الإنشائي التابعين لجامعة الكويت.

Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address