Recent Posts

عاجل - الإطفاء: فتح «جسر المنقف» خلال الـ 48 ساعة المقبلة


تقدم وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية المهندس حسام الرومي أمس الجمعة باستقالته من منصبه وتحمله مسؤولياته الأدبية إثر الأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين والمقيمين جراء موجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها البلاد أخيرا. وعبر الرومي في استقالته عن "عميق أسفه" إزاء الأضرار الكبيرة التي لحقت بممتلكات المواطنين والمقيمين جراء موجة الأمطار الكثيفة التي شهدتها البلاد. وقال إنه "يعلم الجميع بأنني مستجد في عملي بوزارة الأشغال العامة وقد حرصت على بذل قصارى جهدي من أجل الاضطلاع بمسؤولياتي في تطوير العمل والحرص على المال العام ومكافحة مظاهر الفساد ودفع عجلة العمل مع زملائي الوزراء تحت قيادة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء والتزاما بتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما". وأضاف أنه "انطلاقا من مسؤوليتي الأدبية وتعزيزا للنهج الذي اختطه سمو رئيس مجلس الوزراء في تحمل تبعات المسؤولية الجسيمة التي تتحملها الحكومة فقد تقدمت باستقالتي إلى سمو الرئيس". ونوه الرومي بما لمسه من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء وإخوانه الوزراء من دعم مشهود معربا عن اعتذاره لكافة المواطنين والمقيمين الذين تعرضوا للضرر. كما أعرب عن شكره وتقديره ل"الجهود المخلصة التي قام بها المسؤولون في الأجهزة الحكومية في التعامل مع هذا الظرف القاهر ومحاولة تقليل حجم الأضرار إلى حدها الأدنى والتي يجدر الإشارة بها وإنصافها سائلا المولى القدير لكويتنا الغالية دوام الاستقرار والتقديم والرفاه تحت راية قيادتنا الحكيمة". شهدت البلاد أمس موجة جديدة عاصفة من الأمطار، هي الأكثر هطولا منذ أمطار الثلاثاء الماضي، ما أدى إلى تجمعات كبيرة من المياه في بعض المناطق بالبلاد، تلتها مشاهد صادمة لمركبات محاصرة تجرفها المياه، في الوقت الذي توقعت فيه إدارة الأرصاد الجوية أن تزداد كميات السحب بنهاية اليوم وتزيد معها فرص هطول الأمطار التي تكون غزيرة على بعض المناطق وتستمر حتى صباح غد. من ناحيته، أكد الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة تتابع عن كثب الأوضاع في جميع مناطق البلاد على خلفية عدم استقرار حالة الطقس التي تشهدها البلاد ويصاحبها هطول أمطار غزيرة. وقال رئيس مجلس الوزراء إن هناك تعليمات مباشرة لجميع الوزراء باتخاذ الاجراءات اللازمة من أجل الحفاظ على سلامة المواطنين وممتلكاتهم مشددا على أن المحاسبة مستمرة وستطال كل من أخفق في أداء واجباته. يأتي ذلك، فيما أعلن وكيل وزارة الصحة د.مصطفى رضا أن مستشفى العدان استلمت جثة شاب مجهول الهوية. هذا وأعلنت الإدارة العامة للإطفاء انه تم تحديد هوية شخصية حالة الوفاة الأولى والتي تعود إلى أحمد الفضلي من فئة غير محددي الجنسية مواليد 1986، حيث قامت السيول بجرفه إلى مسافة 3 كيلو عن موقع الغرق.