Recent Posts

الحكومة تستعد.. لأربعاء عنيف


قال مراقب التنبؤات الجوية بإدارة الأرصاد الجوية في الإدارة العامة للطيران المدني عبدالعزيز القراوي ان "الكويت مقبلة على حالة جوية اخرى ستبدأ يوم الأربعاء المقبل وتستمر حتى يومي الخميس والجمعة المقبلين لا تقل شدتها عن الحالة الجوية السابقة". جاء ذلك في كلمة للمتنبئ الجوي القراوي خلال الاجتماع الذي عقد في مكتب مجلس الأمة للسلطتين التشريعية والتنفيذية أمس الأحد لبحث تداعيات وآثار هطول الأمطار الغزيرة على المواطنين. وأضاف القراوي "لكن أنا لا أجزم عليها وسوف أعد تقريرا بشأنها غدا (اليوم) بعد دراسة الخرائط الجوية والسطحية المتوفرة لدينا وأرفع التقرير إلى وزيرة الدولة لشؤون الإسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات الدكتورة جنان بوشهري". وتابع "نحن كمتنبئين جويين نتنبأ عن حالة الطقس وأحيانا تصدق هذه التوقعات.. وهناك قاعدة في علم الأرصاد الجوية تقول انه لا توجد إجابة خاطئة في التنبؤ بل هناك إجابة أقرب إلى الصواب". واستطرد قائلا "لذا نحن دائما لا نجزم على التنبؤ لأننا إذا جزمنا على التنبؤ دخلنا في محظورات شرعية لذا قد تكون الحالة الجوية أيام الأربعاء والخميس والجمعة المقبلة شديدة أو متوسطة الشدة". وحول الحالة الجوية "العنيفة" الماضية التي تأثرت بها البلاد خلال السبع ايام الماضية قال مراقب التنبؤات الجوية بإدارة الأرصاد الجوية عبدالعزيز القراوي ان "معظم بلدان الشرق الاوسط تأثرت بظواهر عنيفة لم تصنف في السنوات الماضية حيث شهدت كثير من الدول ان معدلات الامطار تجاوزت معدلاتها الطبيعية وكانت للكويت نصيب من تلك التغيرات ". واضاف "شهدت الكويت في الايام الماضية حالات مطرية غير مسبوقة بتاريخ الكويت من حيث غزارة الامطار وسرعة الرياح علما بأننا في هذه السنة والى الان في بداية الموسم الطبيعي لهطول الامطار". واشار الى ان محطات الرصد في ادارة الارصاد الجوية سجلت معدلات للامطار تجاوزت بأضعاف المعدلات الطبيعية في الكويت الى جانب رصد سحب ركامية وعواصف بفعل قوة الرياح. وفي الاستعدادات الحكومية، أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح استعداد الجهات الحكومية كافة من وزارات وهيئات للأمطار المتوقع هطولها الأربعاء المقبل. جاء ذلك في كلمة للشيخ خالد الجراح خلال الاجتماع المنعقد في مكتب مجلس الأمة للسلطتين التشريعية والتنفيذية أمس الأحد لبحث تداعيات وآثار هطول الأمطار الغزيرة على المواطنين. وقال "لدينا توقعات لكن لا نعلم حجم وكمية الأمطار التي ستهطل وسرعة الرياح في يوم الأربعاء وبالتأكيد سنستعد لها" مؤكدا ان المحافظة على أرواح البشر تأتي على رأس الأولويات. وأضاف "بالأمس تم توزيع ثلاث غرف عمليات يتواجد فيها ممثلوا الجهات الحكومية المعنية في شمال ووسط وجنوب البلاد" مشيرا إلى قيام الجهات بنقل المعدات وتوزيع الجهد على المواقع الثلاثة. وشدد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح على وجوب الاتفاق بأن الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال الأيام القليلة الماضية "ظروف قاهرة.. وما حدث أكبر منا". وذكر ان "الخطوط السريعة مصممة لتحمل عبء 27 مل والأمطار التي هطلت تصل لأضعاف ذلك بكثير في حين ان الطرق الداخلية تتحمل 20 مل وما هطل من الأمطار أضعاف ذلك". وتابع "عشنا المشكلة لكن ما حدث أكبر منا.. لا نستطيع تصميم شوارع تتحمل 90 أو 100 مل متر.. المجاري لا تتحمل مثل هذه الكمية من الأمطار وذلك ليس في الكويت فقط بل رأيتم من الفيديويات التي عرضت ما حصل في دول أخرى". وأوضح الشيخ خالد الجراح انه قام بالتنسيق مع الوزراء بشأن أوضاع الطقس غير المستقرة والأمطار الغزيرة واتفق معهم بعد موافقة سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء على تعطيل الدراسة والعمل. وأشار إلى انقاذ غواصي الإدارة العامة للاطفاء لعائلة في سرداب أحد البيوت موضحا ان "عمق السرداب تم بناءه دون ترخيص". وأكد ان الوزراء والمسؤولين الحاضرين للاجتماع واعون وعلى قدر كبير من المسؤولية وما قدموه من شرح مستفيض خلال الاجتماع يأتي لتبيان ما واجهوه على أرض الواقع داعيا إلى تشجيعهم على مواجهة الأجواء غير المستقرة في الأيام المقبلة.


Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address