top of page
Single post: Blog_Single_Post_Widget

41 منظمة مدنية أوروبية تعرب عن قلقها إزاء تزايد العنصرية ضد المسلمين بالمؤسسات الأوروبية


أعربت 41 منظمة من هيئات المجتمع المدني في أوروبا اليوم الثلاثاء عن قلقها إزاء تزايد الممارسات العنصرية ضد المسلمين في المؤسسات الأوروبية. وقال (تجمع مناهضة رهاب الإسلام في أوروبا - إي سي آر إي) في بيان صحفي مشترك باسم تلك المنظمات إن مجلس الاتحاد الأوروبي لم يحقق المرجو لمعالجة التمييز الهيكلي والمؤسسي ضد المسلمين في أوروبا. وأضاف البيان ان استنتاجات المجلس الاوروبي الخاصة بالتمييز والعنصرية لم تكتف بخلق الطبقية بين انماط العنصرية وحسب وإنما رفضت طلب تجمع (إي سي آر إي) بإعطاء الاولوية لمكافحة التمييز العنصري ضد المسلمين عبر تطبيق 60 توصية تقدم بها التجمع لهذا الغرض. وأعرب عن المخاوف بشأن "اعتراض الاتحاد الأوروبي على إنشاء يوم دولي لمكافحة العنف ضد المسلمين" الذي يهدف إلى إحياء ذكرى مذبحة (كرايستشيرش) في نيوزيلندا عام 2019 والتي راح ضحيتها 51 مسلما. ودعا البيان الى فرض إجراءات وصفها بالضرورية لمكافحة العنف ضد المسلمين كتعيين منسق أوروبي معني بمناهضة الكراهية ضد المسلمين وتخصيص الموارد اللازمة لجميع المنسقين العاملين في مختلف المجالات التي تختص بنبذ العنصرية والتمييز والتصدي لهما. وتأسس (تجمع مناهضة رهاب الإسلام في أوروبا - إي سي آر إي) ومقره بلجيكا في نوفمبر من عام 2020 وهو رابطة غير ربحية تهدف الى العمل على مكافحة جميع أشكال الكراهية والتمييز ضد الأشخاص والمؤسسات بسبب انتماءاتهم العرقية ومعتقداتهم الدينية.


Comentários


bottom of page