خذها مني... بعيداً عن المجاملات!

سأختصر ما كتب طيلة عقود٬ وسأنقل معاناة البسطاء والطبقة الصالحة، وما يطالب به المصلحون... مختصر مفيد قد لا يغطي جميع القضايا لضيق المساحة لكن: خذها مني بعيداً عن المجاملات!
مواطن عادي من ذوي الدخل المحدود٬ موظف أو نائب أو... «على طرق المعاش»، وفجأة «ينتفخ رصيده البنكي»، وتجده يقود مركبة فاخرة، وبعضهم لديه قائمة طويلة من سيارات فاخرة/‏ يخت/‏ مزرعة/‏ فلل فاخرة في الخارج وعمارات!
مواطن بسيط يصل ابنه إلى عمر الزواج ووالده ينتظر أرضاً وقرضاً وآخر يتسلم القرض ويتوقف البناء بعد «الهيكل الأسود»، ويقترض بمعدل 80 ألف دينار لإتمام «التشطيب»!
تتسلم غلاء المعيشة لتشتري بها «خروفاً» فقط٬ وبدل أولاد لا يغطي «تموينك الشهري»!
مواطن مجتهد يكافح الفساد وينتهي به الحال إلى الإحالة إلى التقاعد أو منعه من الترقية والأعمال الممتازة!
مواطن يريد أن ينهي معاملاته بيسر، سواء كانت معاملة بسيطة أو نقل معلمة أو علاج في الخارج، ويرفض طلبه لأنه لا واسطة لديه.
مواطن يبحث عن البديل الإستراتيجي لعل وعسى أن يتعدل راتبه... وما زال قيد البحث ولا عزاء للمتقاعدين!
مواطن يشتكي من البيروقراطية طوال عقود... وفجأة تأتي جائحة كورونا لتثبت لنا أنه بالإمكان تطبيق التراسل الإلكتروني وإنهاء المعاملات وأنت في بيتك.
مواطن ينهي ابنه المرحلة الإبتدائية وهو «لا يفك الخط»، وما زلنا نبحث في تطوير التعليم بشقيه العام والعالي!
مواطن يخطئ عن غير عمد ويوقع عليه خصم، في حين كثير من سرّاق المال العام يتمتعون بالمال السحت الحرام ولهؤلاء نذّكر «أيما جسم نبت من حرام فالنار أولى به»... ومواطن يغسل ملابسه وآخر يغسل الأموال.
فما هو المراد بعد هذا الجزء اليسير من قضايا، يتحدث عنها المواطن البسيط؟
الزبدة:
الحلول موجودة والأسباب معلومة وعدم الأخذ برأي المصلحين مجهولة أسبابه!
الكسب المالي نوعان: حلال وحرام؟
العمل الإداري نوعان: سليم ومترهل فاسد؟
الكفاءات هي فقط من تستطيع البحث عن حلول ناجعة... والتي تتحدث من دون مجاملات أو تصنع ولا تبحث عن مصلحة أو مكافأة: فقط تريد من يستمع لها!
بات كل شيء على المكشوف وبلاء كورونا فيه الخير والحمد لله... فمنه علمنا أننا طول عقود مضت كنا نسير في الاتجاه الخطأ.
نحتاج إلى رجال دولة... فالحلول لا تأتي عبر المجاملات - كما هي الحال - في عرض القضايا وجذورها.
ما جعلنا نكتشف أسباب تراجعنا خلال أزمة كورونا إنما هو الله عزّ شأنه.
احمدوا الله واشكروه على نعمة الأمن والإيمان، وما زال لدينا متسع لإلغاء نهج «مزمار الحي لا يطرب».
اتقوا الله في الوطن والعباد، ولا تظلموا البسطاء بتعيين قيادات براشوتية وأدوات الفساد... فكل شيء نستطيع تتبعه إدارياً ومالياً.
عيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير... الله المستعان.

Kuwait City, Kuwait

Contact

Follow

©2017 BY AL3ONWAN - ALL RIGHTS RESERVED

Address